الرئيسية / الوطني / عمال النظافة بتاوريرت بين مطرقة التجويع وسندان الهروات ؟

عمال النظافة بتاوريرت بين مطرقة التجويع وسندان الهروات ؟

في الوقت الذي تنفس فيه عمال النظافة بتاوريرت الصعداء خلال الآونة الأخيرة ، حينما استطاعوا طرد شركة « أكمير » بعد نضال مستميت ومتواصل تحت لواء نقابة الاتحاد المغربي للشغل ، وفي الوقت الذي أعتقد فيه الجميع أن كل المشاكل والعراقيل التي كان يتخبط فيها عامل النظافة بتاوريرت ستجد طريقها إلى الحل ويسترجع العامل البسيط حقه المهضوم بعد تفويت مجال النظافة في إطار التدبير المفوض لشركة معروفة في مجال تدبير النفايات المنزلية ويتعلق الأمر بشركة « أوزون »، إلا أن كل هذه الآمال تبخرت وتكسرت أمام « البيروقراطية » وصارت سرابا بل ازداد الوضع تقهقرا ، فحرم العامل البسيط حتى من حقه في الاحتجاج السلمي الذي يضمنه الدستور وقانون الشغل وكل المواثيق والمعاهدات الدولية التي صادق عليها المغرب .
وفي الوقت الذي كنا ننتظر من الجهات المختصة أن تتحرك بكل ثقلها لإيجاد الحلول الناجعة وبالتالي احتواء الأزمة عن طريق فتح حوار جدي ومسؤول لوضع حد لهذه المعضلة التي لا تخدم مصلحة المدينة ، تفاجئنا بأن المسؤولين فضلوا لغة العنف لتفريق معركة نضالية سلمية لأناس بسطاء يكدون ويجتهدون ليلا ونهارا للحفاظ على نظافة المدينة وسلامة بيئتها ذنبهم الوحيد أنهم خرجوا للشارع للمطالبة بحقوقهم المشروعة كما اعتادوا للخروج إليه من أجل تنظيفه وكنسه.
إن إعطاء الأوامر لتعنيف عمال قطاع حيوي معناه أن المسؤولين بهذه المدينة فشلوا فشلا ذريعا في تسيير شؤونها العامة ، فما عليهم إلا أن يعلنوا عن استقالتهم ويعترفون بفشلهم لأن قوانين التدبير المفوض واضحة يمكن الوقوف عند مضامينها ودراستها نقطة بنقطة ولا داعي الاستعانة بالقوات العمومية والهراوات لتعنيف عامل بسيط ، وقبل أن تعطي أوامرك أيها المسؤول لتعنيف عمال النظافة تذكر « شكون كيجمع زبلك »؟.

.

عن radarpresse

شاهد أيضاً

أمن وجدة يفك لغز الإعتداء الذي تعرض له « حميدة » نادل مقهى كولومبو

أوقفت مصالح أمن وجدة يوم الأربعاء 22 نونبر الجاري حوالي الساعة: 01و30د صباحا على مستوى …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *